فاصيل التحقيق مع مغني الراب “سيمو لكناوي” خلال مثوله أمام وكيل الملك

تم صباح اليوم الإثنين، تقديم الرابور”سيمو لكناوي”، أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسلا، وذلك بعد توقيفه من طرف المصالح الأمنية يوم الجمعة الماضي.

وكشفت مصادر موثوقة أن وكيل الملك استمع لرواية الرابور لكناوي حول واقعة شريط فيديو بث في 24 أكتوبر الماضي على الانترنيت وتناقلته عدد من مواقع التواصل الاجتماعي تضمن إساءة للشرطة.

ووفق المصدر نفسه، أن الرابور لكناوي قدم روايته لوكيل الملك حول سبب بثه لشريط فيديو يتضمن سب وقذف للأمن، بقوله” انه نشر فيديو بعد تعرضه للإهانة ومس بكرامته من طرف عنصرين من مصالح الأمن بالرباط يوم24 أكتوبر حوالي الساعة ثالثة صباحا، حيث تم توقيفه رفقة أحد أصدقائه وشابتين خلال عودته من سهرة ليلية، قبل أن يقوم أحد العناصر الأمنية حسب رواية لكناوي “بالاستيلاء على صديقته، في حين قام آخر بطلب هاتف الشابة المرافقة لصديقه”.

وأضافت مصدر الموقع، أن سيمو لكناوي قال لوكيل الملك تعرضت للإهانة “حسيت براسي قرد” مما أثار غضبه تجاه مصالح الأمن، نافيا أن يكون قد قام بتسجيل الفيديو ونشره على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي”، موضحا “أنه لحدود الآن لا يعرف الجهة التي قامت بتوضيب شريط الفيديو وتوزيعه”.

وحسب المصدر ذاته، فإن وكيل الملك لم يستفسر لكناوي حول مشاركته اثنين اخرين في تأدية أغنية “عاش الشعب”، بثت على اليوتيوب في 29 أكتوبر الماضي، وحققت انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بعد أن تجاوز عدد مشاهديها على موقع اليوتيوب، 7 ملايين مشاهدة.

ويشار ان سبق لمغني الراب المغربي معاذ بلغوات الذي يشتهر بلقب ”الحاقد“ أن اعتقل في 2012 بعد أن غنى أغنية أيضا منتقدة للنظام واتهم بإهانة السلطات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.