اعتقال مسير الشركة المصدرة لشحنة المخدرات المحجوزة على متن 6 حاويات بميناء البيضاء

أسفرت عملية أمنية مشتركة بين مصالح الأمن الوطني وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بميناء الدارالبيضاء، أمس الثلاثاء، عن إجهاض محاولة لتهريب 605 كيلوغرامات من مخدر الشيرا على متن حاويات للنقل الدولي كانت متوجهة نحو أحد الموانئ الأوروبية، واعتقال العقل المدبر للعملية.

  وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن إجراءات التفتيش، التي ساهمت فيها الكلاب المدربة للشرطة، أسفرت عن حجز كميات المخدرات المحجوزة، بعدما تم العثور عليها في ستة حاويات موجهة للتصدير، وهي مخبأة وملفوفة بعناية كبيرة ضمن شحنة من أحجار الجبص الذي تم اعتماده كغلاف خارجي لتلفيف المخدرات المهربة.
ومكنت إجراءات البحث والتحري، من إيقاف مسير الشركة المصدرة للشحنة، وهو من ذوي السوابق القضائية في جرائم المخدرات، كما جرى إيقاف أحد المستخدمين في الشركة نفسها على ذمة البحث المنجز في هذه القضية.
من جهته، قال عصام المطاعي، الآمر بالصرف المكلف بالصادرات بميناء الدارالبيضاء، إن عملية الحجز همت 6 حاويات، كانت موضوع بيانيين جمركيين، مشيرا إلى أن العناصر الجمركية كشفت بفضل يقظتها وحنكتها، وجود كميات مهمة من مخدر الشيرا كانت مدسوسة بعناية في حجارة موجهة للتصدير.
وأوضح المطاعي، في تصريح لـلصحافة، أن هذه الحيلة لم تنطل على إدارة الجمارك، والعناصر المتدربة في هذا المجال، مشرا إلى أن هذه العملية تعتبر نوعية نظرا للطريقة التي تمت بها محاولة تهريب المخدرات، بحيث تم حشوها داخل حجارة أصلية، ومحاولة التمويه على العملية بوضع جبص حولها.
وتواصل فرقة الشرطة القضائية بميناء الدارالبيضاء، أبحاثها تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد مصدر ووجهة المخدرات المحجوزة، والكشف عن جميع المتورطين في الشبكة الإجرامية المرتبطة بهذه القضية، فضلا عن رصد امتداداتها المحلية والدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.