المنظمة الدولية للهجرة تتهم الجزائر بطرد مهاجرين أفارقة ورميهم في الصحراء

وجهت المنظمة الدولية للهجرة، يوم الاثنين الماضي، اتهامات للجزائر بطردها لأزيد من ألف و200 مهاجر يتحدرون من غرب إفريقيا، ضمنهم نيجيريون، إلى النيجر ، وذلك منذ الإعلان عن إعادة فتح الحدود البرية بين البلدين في 14 يوليوز الجاري.

وحسب ما كشفه مكتب المنظمة الدولية للهجرة بالنيجر، في منشور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، فقد وصلت في 18 يوليوز الجاري قافلة رسمية مكونة من 515 نيجيريا قادمين من الجزائر، مشيرا إلى أن ” 752 مهاجرا من غرب إفريقيا كانوا قد وصلوا يوم 16 يوليوز سيرا على الأقدام إلى مدينة أساماكا النيجيرية الأقرب إلى الحدود الجزائرية”.

وأوضح المكتب أنه “بعد رحلتهم المحفوفة بالمخاطر”، حصل المهاجرون “على مواد غير غذائية تهم مستلزمات النظافة وغيرها، بفضل تمويل من وزارة الداخلية الإيطالية “.

يذكر أنه حسب منظمة الأمم المتحدة، فقد طردت الجزائر عشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين المنحدرين من غرب ووسط إفريقيا منذ سنة 2014.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*