اعتقال شقيق وهيبة خرشيش بشبكة إجرامية للنصب والاحتيال والسرقة الموصوفة

علمت الجريدة أن أحد الأشخاص الأربعة الذين أحالهم المكتب الوطني لمكافحة الجريمة الاقتصادية والمالية التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية على أنظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمدينة بني ملال، أول أمس الثلاثاء، يكون شقيق الشرطية المعزولة، وهيبة خرشيش، الفارة من العدالة.

وحسب مصدر الموقع فإن شقيق وهيبة خرشيش الذي يعمل موظف شرطة بولايتي أمن بني ملال، يشتبه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في النصب والاحتيال والسرقة الموصوفة والإرشاء وإفشاء السر المهني والتستر على شخص مطلوب للعدالة والمشاركة في هذه الأفعال الإجرامية.

وأوضح المصدر أن شقيق خرشيش عمل على مساعدة زعيم الشبكة للإفلات من الاعتقال وذلك من خلال التغاضي عن تسجيل شكاية أحد ضحايا شخص نصب على مواطنين في الملايين وذلك لتمكينه من الهرب، بعد ما استولى على ملايير السنتيمات من ضحاياه.

أما موظف الشرطة الثاني المتورط في هذه القضية، حسب المصدر نفسه، ضابطة تشتغل بولاية أمن الدار البيضاء، وهي من كانت تقوم بعملية التنقيط بطريقة غير مشروعة.

وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني قد ذكر أن المعطيات الخاصة بالبحث في هذه القضية تشير إلى تورط المشتبه فيه الرئيسي بمعية ابنه في تنظيم وارتكاب عمليات واسعة للنصب والاحتيال، من خلال تأسيس شركات صورية ذات نشاط تجاري وهمي، واستعمال وسائل الأداء الخاصة بها في استدراج مجموعة كبيرة من الضحايا، خصوصا من فئة التجار، للدخول في معاملات تجارية وعمليات تفويت عقارات وهمية، قبل أن يعمدا لسلبهم مبالغ مالية باهظة بملايين الدراهم دون إتمام هذه المعاملات، فضلا عن اقتراض مبالغ مالية مهمة من بعض الضحايا مقابل منحهم شيكات وسندات تجارية بدون مؤونة.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*