كمين محكم للدرك الملكي يطيح بأحد أكبر مروج مخدرات في إقليم مديونة

في إطار الجهود المتواصلة التي تبدلها عناصر المركز القضائي للدرك الملكي عين السبع من اجل محاربة كل ما هو مناف للقانون عموما ومحاربة المخدرات بصفة خاصة.

تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي عين السبع ، مساء يوم  20 أكتوبر الجاري، من إيقاف احد كبار مروجي مخدر  الشيرا، والقنب الهندي ومسكر ماء الحياة بإقليم مديونة على مثن دراجته النارية من نوع (T Max) ،  المعني بالأمر المسمى (و.ع)، كان مبحوث عنه من طرف مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني بموجب أكثر من  مذكرة بحث بشبهة ترويج وحيازة المخدرات.

وذكرت مصادر أن المشتبه به تم توقيفه بأحد المناطق  التابعة لإقليم مديونة، بعدما نصب له كمين محكم، تحت إشراف قائد المركز القضائي للدرك، أسفر عن شل حركته على الفور.

وأضافت المصادر ذاتها أن عملية البحث والتفتيش، التي أجرتها مصالح الدرك، أفضت إلى العثور على كمية مهمة من “الشيرا” و”الكيف” سنابل كان المشتبه به بصدد توزيعها بالمنطقة. كما أسفرت العملية عن حجز سيارة ذات صفائح مزورة كانت توظف لتوزيع هذه المخدرات.

وتندرج هذه العملية، وفق المصادر ذاتها، في إطار الحملات الأمنية الاستباقية، التي يقوم بها المركز القضائي للدرك الملكي بعين السبع، بتنسيق مع القيادة الإقليمية والجهوية ومصالح الأمن الوطني بإقليم مديونة، لتجفيف منابع الممنوعات والمؤثرات العقلية.

وتجدر الإشارة هنا أن التحريات لازالت متواصلة من أجل التوصل إلى هويات باقي المتورطين معه، كما أن الأبحاث تباشر حاليا تحث إشراف النيابة العامة بالبيضاء.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*