بايتاس عن تحديد سن مباريات التعليم في 30 عاما…الدواء غالبا ما يكون مُرّاً

قال مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن ” الوضعية الحالية لقطاع التعليم في المغرب تدق ناقوس الخطر، مما جعل الحكومة تضع إصلاح منظومة التربية والتكوين ضمن أولوياتها”، مشيرا الى أن ” قطاع التعليم يحتاج الى رجة قوية، و إصلاحات جذرية عميقة، وكثير من الجرأة و ليس المحاباة”.

وأوضح بايتاس، الذي كان يتحدث في ندوة صحافية عقب انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس بالرباط، أن ” التقرير الأخير الذي أصدره المجلس الأعلى للتربية والتكوين يظهر بأن وضعية قطاع التعليم في بلادنا ليست على ما يرام”.

وأبرز الناطق الرسمي باسم الحكومة في هذا الصدد بأن ” الدواء غالبا ما يكون مرا، مشددا على أن ” الحكومة تتوفر على تصور واضح جدا، يتجاوز تحديد سن ولوج مهنة التدريس في 30عاما، الى مجموعة من الإجراءات الأخرى، التي تطرق إليها وزير التعليم شكيب بنموسى، وكذا رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، في الجلسة العامة الشهرية الأخيرة بالبرلمان”.

وأشار بايتاس الى أن ” إصلاح قطاع التعليم، وتمكين المغاربة من مدرسة الإنصاف والجودة، والقضاء على التفاوتات ما بين المدرسة العمومية والخاصة من بين القضايا الملفات التي سوف تشتغل عليها الحكومة الحالية كيفما كانت كلفتها السياسية أو الاقتصادية”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*