حمزة أيت مسعود مثل المغرب  في برنامج الصحفيين الشباب للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بلوزان 

اختتم الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، يوم السبت الماضي بلوزان السويسرية “برنامج ” الصحفيين الشباب”، بمشاركة واحد و عشرين صحفيا وصحفية من حول العالم,ضمنهم المغرب.

البرنامج الذي امتد على مدى أسبوع كامل من العشرين إلى السابع والعشرين من نونبر،عرف تنظيم مجموعة من الزيارات لمقرات اكبر الهيئات الرياضية في العالم، على غرار مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا ومحكمة التحكيم الرياضي “طاس”واللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة السلة , والاتحاد الدولي للسباحة والاتحاد الدولي للجمباز.

وتخللتها مجموعة ندوات ولقاءات جمعت الصحفيين الشباب برؤساء هذه الهيئات، و على رأسها جياني انفانتينو رئيس الفيفا، و توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية، بالإضافة لزيارة كل من متحف الفيفا بزيورخ و المتحف الاولمبي بلوزان.

وتخلل البرنامج,مجموعة دورات تكوينية للصحفيين أطرها الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية عبر كل من الايطاليين ريكاردو رومانو وأندريا جيانيني، والأرجنتيني مارتين مازور، و البريطاني كير رادنيج تحت الإشراف العام لرئيس الاتحاد الدولي جياني ميرلو، و السكرتير العام جورا أوزميتش.

وكان المغرب ممثلا خلال هذا البرنامج بالصحفي حمزة ايت مسعود، الذي سبق له التتويج بجائزة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية عن فئة الشباب السنة الماضية في فئة الأعمال الوثائقية.

 برنامج الصحفيين الشباب، كان تذكرة عودة قدمها الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية لهؤلاء الشباب من واحد و عشرين دولة من حول العالم لاستكشاف أهم معالم الرياضة العالمية ، وفرصة لتكثيف المعارف الرياضية وصقلها، بهدف تهيئ أجيال من الصحفيين الشباب تواصل المسار وتحفظ لميدان الصحافة الرياضية إشعاعه الدائم.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*